تراثفلكلورمدن فراتيةمنوعاتموسيقى

دير الزور- المولية الديرية \ دراسة للباحث غسان الشيخ الخفاجي

المولية الديرية

الموليا: هي أحد أبرز ألوان الشعر الغنائي في وادي الفرات.

و نمط من أنماط الغناء الفراتي القديم( و الفراتي يشمل وادي الفرات كله يعني من دخول نهر الفرات في سورية حتى مصبه في خليج العرب).

ومنشأه قديم على شط الفرات(في العراق وسورية)..وكان يغنى في بغداد منذ القرن الرابع للهجرة, ذكره ابن الأثير وابن خلدون والأبشيهي وغيرهم.

ولا يعرف سبب التسمية على وجه الصحة وهناك عدة أقوال منها:

أن جارية للبرامكة غنت هذا النوع بعد نكبة الرشيد لهم, ونسب إلى الموالي, فهي(الموليا) غناء خاص بنساء الموالي وسميت المواليات, وقيل إن مغنيه الأول كان يقول (( يا مولاي-  يامواليا  : اشارة إلى ساداتهم  )), والبعض ينسبها إلى أهل “واسط” في عهد الأمويين.

والموليا أساس الموال الذي شاع بعدها ويختلف عنها في تجاوز عدد شطراته الأربع, فهو سبع شطرات ومنه أكثر, وفيه العامي والفصيح.. ويقبل سكان الفرات على غناء الموليا في مناسبات الأفراح, وقد اشتهرت به  قبيلة العفادلة بالرقة وقد يكون أسباب ذلك الصلة القديمة بين الرقة وبغداد في العصر العباسي وخاصة في عهد الرشيد[1].

والبعض يقول أن أصل التسمية يعود إلى العصابة التي يشد بها الرأس أو ما يعرف في وادي الفرات “بـالهباري” .

-والهبرية : خمار من حرير مربع الشكل يتراوح بين 70 – 90 سم[2]

كان يؤتى به من بغداد وحلب إلى مدينة دير الزور.

أما العصبة (العَصَّابة) : فتتألف من أربع هباري  كل هبريتين مرتبطة ببعضها, لها ربطة خاصة حول الرأس[3]:

ياريمتـــــــــــــــــــــــــــــي فرعي ردي[4] العصابة رد

من يوم فرا گ الولف [5]عگلي شرد مارد

وان كان يامدللة بهوشـــــــه[6] وضرب كرد[7]

بالسيف لاقتل حلــــــــــــــــــــــــيلج[8] وآخذج ليه[9]

الفصل الثاني

أشكال الموليا

الشكل الأول: المشد وهو الشكل التقليدي:

ويسمى المقطع (مشد) ويتألف من عدة أشطر الثلاثة الأولى متحدة القافية والشطرة الرابعة تختتم بياء مشددة مفتوحة وألف طويلة, وبعضهم يكتبها بياء مشددة مفتوحة وهاء مربوطة – لكنه ينطقها كما تنطق الألف-[10].

أمثلة من التراث الديري[11] :

يا سايقين الظعن بالله تعيــــــــــجونـــو[12]

معكم حبيب القلب محد خطم دونو[13]

لقعد على ماردن[14] كل يــــــــوم تردونو

واتناك[15]  يابو زلف لـــــــمن تجي ليّـه[16]

 

آني چتلني[17] إخششيف[18]  امفلل جــــــعودو[19]

سبحان رب السما الصايغ نـــــــــــــــــهودو

الصـــــــــــدر فيضـــت ربيع امفتح ورودو

اشقيق نعمان وجوري و ورود ختميه-[20]

حيث بدت فيه الأشطر الثلاثة الأولى موحدة القافية، وختم الشاعر الشطر الأول بكلمة  “تعيجونوا”،  والشطر الثاني بـ “دونو”، والثالث بـ “تردونوا” , بينما اختتم الشطر الرابع بـ ” اتجي ليه   “، وهو مخير بالروي الذي يريده في الأشطر الثلاثة الأولى، شريطة أن تكون موحدة إلا أنه ملزم باستخدام الياء المشددة والهاء المتروكة في نهاية الشطر الرابع، وفي المقطع الثاني مثال آخر للروي ( جعودو – نهودو– ورودو  – وجاء قفل المقطع بـِ ختميّه ), وعلى الأغلب تستخدم الكلمات التالية في نهاية الشطر الرابع: (بنيّه– عليّه – بريّه – شرقيّه – ميّه –حميّه –عصريّه – صبحيّه- ديريّه- خريصيّه – خفاجيّه – عبيديّه – ميّه – هبريّه – جمريّه  –  بيّه – شعيريّه –  ايديّه – منيّه – عشويّه – ختميّه – خلاويّه – عينيّه –ليه – شيا  الخ ….).

نتابع هنا اللازمة مع مقاطع استهلالات المولية من خلال شكلها في الغناء التراثي, والذي لايزال دارجا حتى يومنا هذا.

وهذه استهلالات الشكل التراثي, وهي الأساس في غناء الموليا وتسمى (ردة أو لازمة):

1- ((الله على أبو الزلف عيني ياموليا)).. يمه حبيب القلب من الزغر ليه

-ومن الأشكل التراثية بعد اللازمة (ياريمتي فرعي) سنذكرها مع اللازمة :

ياريمتي فرعي ياريمــــــــــــــــــــــــــــــتي جــــــــــــودي

أم الجذايل شقر يا جبـــــــــــــــــــال راجـــــــــــودي

وأني الخذيت الخبرمن ابوي وجــــــــــــــدودي

البيض ما يلبگن  بيد الهمـــــــــــــــــــــــــــــــــــــشريه

((الله على أبو الزلف عيني ياموليا)).. يمه حبيب القلب من الزغر ليه

ياريمتي فرعي كوري العصـــــــــــــــــــــــــابة كور

تسوين كل من خبز على الــــــصاج والتنور

تسوين حمص وحماة والر گه  واهل الزور

وتسوين كل من شطف  عل  الراس هبرية

((الله على أبو الزلف عيني ياموليا)).. يمه حبيب القلب من الزغر ليه

ياريمتي فرعي كوري الــــــــــــــــــــــــــــــعصابة كور

تسوين كل من خبز عالـــــــــــــــــصاج والتنور

تسوين خيل عــــــــــــــــــــــــــــــنزة وطروشها والزور

وباشوات الــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــحكم بديار بكريه

((الله على أبو الزلف عيني ياموليا)).. يمه حبيب القلب من الزغر ليه

ياريمتــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــي فرعي رد العصابة رد

من يوم فرا گ الولف عگلي شرد مارد

وان جان يامدللة بهوشـــــــه وضرب كرد

بالسيف لاقتل حلــــــــــــــــــــــــيلج واخذج ليه

((الله على أبو الزلف عيني ياموليا)).. يمه حبيب القلب من الزغر ليه

ياريمتي فرعي دوري الــــــــــــــــــــــــعصابة دور

تسوين كل من خبز عالصاج والـــــــــــــــتنور

تسوين حمــــــص وحماه والرقة واهل الزور

وتسوينهــــــــــــــــــــــــــــــــــا من حلب لحدود تركيه

((الله على أبو الزلف عيني ياموليا)).. يمه حبيب القلب من الزغر ليه

يا ريمتـــــــــــــــــــــي فرعي لا يرهجج  شيبي

آني ابن عمج لزم يوم الكون  جالشيبي

جم جاهلن بالــــــــــــــــــــــخلا ومدرجه شيبي

لعيون من لولـــــــــــــــــــــــحت عل خد تركيه

((الله على أبو الزلف عيني ياموليا)).. يمه حبيب القلب من الزغر ليه

ياريـمتـي فرعـي  وا لبسچ تـــــــــــــــــــــــــاجي

وانطيچ سيف الذهب ل مرصع بعاجي

مگطوع منچي  الردن لخريصي خفاجي

أهل الــــــــــــــــــــــــــعز والكرم والچف النَّديه

((الله على أبو الزلف عيني ياموليا)).. يمه حبيب القلب من الزغر ليه

ياريمتي فرعي بفـــــــــــــي  الغرب نامي

والچان ما يكمحچ معقوداللـــــــــــساني

وان چانـــــــــــها بالقبر تا حل الجفاني

وان چانها بالشرع من صــــــــــــــغر ليه

((الله على أبو الزلف عيني ياموليا)).. يمه حبيب القلب من الزغر ليه

ياريمتي فرعي ســــــــــــــــاق الحجل ساقچ

ياغاليات الثمن ما قــــــــــدر على سياقچ

والله المانطوني هلچ ل ا صير بـــواكچ

حسواعليَّ الصبح قالـــــــــــــــــــــــــــــــــو حراميه

((الله على أبو الزلف عيني ياموليا)).. يمه حبيب القلب من الزغر ليه

يا ريمتي فرعي بالنزل صار صــــــــــياح

الجان نايم قعد والجان صاحـــــــي  راح

لا يعجبج بالنــــــــــــــــــــذل كل جاهل مياح

أني ابن عمج لــــــــــــزم لو صارت حميه

((الله على أبو الزلف عيني ياموليا)).. يمه حبيب القلب من الزغر ليه

2- ((گلبي على ابو الزلف عيني يا موليه))

گلبي علــــــــــــــــــــــــــى ابو الزلف عيني يا موليه

ويحباب لا ترحــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــلو ضلو حاوا ليه

أو:

3  – ( وعل عين يابو الزلف عيني يا موليه )

وعل عين يابـــــــــــــــــــــــــــــــــــو الزلف عيني يا موليه

يا ام العبــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــايه الحبر حلوه  يا الديريه

تمنيت يابـــــــــــــو الزلف لو تسمع انـــــــــــــدايا

طايح[21] بگلبي جرف ما ظن إلو نهايه

واللي مثل حالتي ماعنـــــــــــــــــدو بـــــــــــــچايه[22]

(يدعو الرب السما )عجـــــــــــــل بالمنيـــــــــه

 

وعل عين يابو الزلـُف عيني يا مــــوليـــــــــــه

ما احلى ركوب الجمل لو ساگته[23] بنيه

وعل عين يا ابو زِلوف عيني ياموليـــــــــه

يمة حبيب القلب من الزغـــــــــــــــــــــــــر[24] ليه

 

3  – (المول مول الهوى عيني يا موليا )

المول مول الهوى عيني يا موليا       ضرب الخناجر ولا حكم العفن ليا

= وأحيانا  يتكرر المقطع الأول من المولية الفراتية مثل :

المول مول الهوى عيني يا موليا        ضرب الخناجر ولا حكم العفن ليا

المول مول الهوى عيني يا موليا        ام العبايــــــــه الحبر حلوه يا الديريه

4 – (الله على ابو الزلف , وتأتي گلبي على بو ازلف)

گلبي على ابو الزلف عيني ياموليا

عجوز تطرد هوى[25] وتقــــول آني بنيه –[26]

 

ومن خلال المتابعة للمولية الديرية العريقة في قدمها, كان التركيز على وصف الحبيبة بـ الريم والخشف والغزال .

( الريمة العندكم , وتأتي أيضا هل الريمة العندكم –  ياريمتي فرعي – الريم هد وسرى )

وهناك استفتحات تراثية بعد اللازمة (الردة) منها ( مكتوب منكم لفى –  لا أكتب ودز بالورق – من هين مر الحلو –  اثنين جن گرن- )وفي الغناء يأتي المطرب أو المؤدي بلازمة (ردة) بعد كل بضعة أبيات عبارة عن بيت مفرد من الموليا يكرره, وقد يأتي بغيره[27].

5- الريمة الْ عندِكم (بعد اللازمة):

((وعل عين يابـــــــــــــــــــــــــــــــــــو الزلف عيني يا موليه

يا ام العبــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــايه الحبر حلوه  يا الديريه))

الريمة ال عنديكم ,  يا خـــــــوي ما تضني[28]

ما ريد منها ضنا ,  بس تقعد بحـــــــــــــضني

البطن بطن الغزال , وابيض من القطنـي

والعين سوده كــــــــــــــــــــــــــــــحله والشفه  ورديه

ثم يؤتى باللازمة:

((وعل عين يابـــــــــــــــــــــــــــــــــــو الزلف عيني يا موليه

يا ام العبــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــايه الحبر حلوه  يا الديريه))

هل ريمة اليمكم[29] تمشي ورا بـــــوها

مثل دويچ الحجل بالـــــــــــبيت ربوها

ألفين لعمـــــــيها وألفيـــــــــــــــــــن لابوها

وألفين للي خاطبها ليــــــــــــه

((وعل عين يابـــــــــــــــــــــــــــــــــــو الزلف عيني يا موليه

يا ام العبــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــايه الحبر حلوه  يا الديريه))

هالريمة العندكـم ما بيهـا كـل لـــــــــــــــــــــــــولا[30]

من كثر رفع الخصر وتگول مـــــــــــعلولـه

والله يا مــــــــــــــــــــــدللـة لـولا الـحيـا و لــــولا

لأطبع بخدچ[31] وســـــــــــــم بسنونـي وايديـــــــــه

((وعل عين يابـــــــــــــــــــــــــــــــــــو الزلف عيني يا موليه

يا ام العبــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــايه الحبر حلوه  يا الديريه))

الريمة العندكم وردت على التــــــــــــــــالي

والعين سودة كحلة من جر المــــــيالي

والله لمنطوني هلــــــــــــــــچ لصيح دلالي

واقول حب هالوقت هو الــــــــعمل بيه

((وعل عين يابـــــــــــــــــــــــــــــــــــو الزلف عيني يا موليه

يا ام العبــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــايه الحبر حلوه  يا الديريه))

الريمة العندكم يا خـــــــــوي رابطـــــــــــها

حديدها من ذهب فضة مرابـــــــــــــطها

وحات شارب ابوها , لظل رابـــــــطها

لسريلـــها[32] من الصبح, وافكها  بيديا

((وعل عين يابـــــــــــــــــــــــــــــــــــو الزلف عيني يا موليه

يا ام العبــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــايه الحبر حلوه  يا الديريه))

هل ريمة العندكم تملى بثلاث جرار

ياجرارها من ذهب وحسبتها فخار

الأولى بس تحترف والثــــــــانيه تندار

والثالثه  ياربــــــــــــع حطت وجع[33] بيه

((وعل عين يابـــــــــــــــــــــــــــــــــــو الزلف عيني يا موليه

يا ام العبــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــايه الحبر حلوه  يا الديريه))

الريمة العندكم هالعينـــــــــــــــــــــــــها خضره

خلت شباب الـــــــــــــــــوقت بقلوبها حسره

تمنيت عيونها الي واصـــــوغها شضره[34]

وألبسها خاتم ذهـــــــــــــب بأصابع ايديه

((وعل عين يابـــــــــــــــــــــــــــــــــــو الزلف عيني يا موليه

يا ام العبــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــايه الحبر حلوه  يا الديريه))

هالريمة العندكم تاكل بخنــــصر عيـــــــــش

وتگول يااهل الهوى ببلادكم ما أعيـــــــش

مديت إيدي عالزلف چنو عچايف ريـــش

قالت لـــــــــــــــــــي هـــد[35] الزلف يانور عــــنيه

((وعل عين يابـــــــــــــــــــــــــــــــــــو الزلف عيني يا موليه

يا ام العبــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــايه الحبر حلوه  يا الديريه))

الـريمة العـنـدكــم ريـــــــــــــــــــــــــــــــم بثـلاث اريام

الجوري فوق الوجـــــــــــــــــــــــه والفل إلو خدام

لا بالورق تنوصف لا بالذهب تنـــــــــــــــــــــسام

حطـتـلي[36] كـل الـوجع وصابتني دمــــــــــــــــــيه

((وعل عين يابـــــــــــــــــــــــــــــــــــو الزلف عيني يا موليه

يا ام العبــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــايه الحبر حلوه  يا الديريه))

الريمة العندكم نادتنـــــــــــــــــــــــــي بالحاجب

واعطتني منها وعد بالليل ومنــــــاسب

لا آني مفتــــــــــــــــــي شرع والله ولا راهب

آني اوليد وطشت[37] وروحـــــــــــــــــي بايديه

((وعل عين يابـــــــــــــــــــــــــــــــــــو الزلف عيني يا موليه

يا ام العبــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــايه الحبر حلوه  يا الديريه))

……………………………….

عن كتاب: التراث الشعبي الغنائي السوري في وادي الفرات – المولية الديرية

للباحث غسان الشيخ الخفاجي.

[1] عبد القادر عياش الجزء الأول ص 318

[2] عبد القادر عياش الجزء الأول ص 327  اصدار وزارة الثقافة – مديرية  التراث الشعبي  – دمشق 2007 م

[3]عبد القادر عياش الجزء الأول ص 327  اصدار وزارة الثقافة – مديرية  التراث الشعبي  – دمشق 2007 م

[4] ردي :اثني العصابة خلفا

[5] العشير أوالحبيب

[6] هوشة : شجار

[7] كرد: كالسيف وأقصر منه

[8] حليلج : زوجك

[9] تصبح زوجة له

[10] : عبد القادر عياش من التراث الشعبي الفراتي, ص317

[11] عبد القادر عياش من التراث الشعبي الفراتي, ص327

[12] تعيقونه

[13] ما حد خطم دونه : لا أحد مر به

[14]مكان يأخذ منه الماء

[15] انتظرك

[16]  تأتي  لي

[17] آني:أنا , جتلني:قتلني,

[18] , اخشيف : فرخ الغزال

[19] امفلل جعوده : مفرد شعره على كتفيه

[20] عياش , المرجع السابق ,ص 327

[21] نازل – جرف : حرف الماء –

[22] من يبكي عليه

[23] ( لو ساقته بنت )

[24] من صغرها له.

[25] بمعنى: تقدمت بالسن ..وتدعي أنها صغيرة

[26] عبد القادر عياش – مرجع سابق – ص  319

[27] عبد القادر عياش – مرجع سابق – ص  319

[28] غير ولادة- لاتلد- ضنا: أولاد –

[29] يمكم : عندكم –

[30] مابيها كل لو لا : لا يوجد بها علة أو عيب

[31] بخدچ :بخدكِ

[32] لسريلها : النهوض مبكرا

[33] الوجع: المرض

[34] الشضره : الحجر الكريم الذي يوضع بخاتم الإصبع

[35] دع –

[36] وضعت بي المرض – الدمية : السخونة والمرض الشديد

[37] طشت : اغتريت : من يغتر بنفسه

……………………….

عن كتاب التراث الشعبي الغنائي السوري – في وادي الفرات- المولية الديرية

للباحث التراثي غسان الشيخ الخفاجي( الكتاب قريباً سيرسل للطباعة).

الكتاب:دراسة عن المولية – بقع الكتاب بنحوي 150صفحة

دير الزور - خفاجي
كتاب المولية الديرية
للباحث: غسان الشيخ الخفاجي

الوسوم

الباحث المهندس: غسان الشيخ الخفاجي

الباحث غسان الشيخ الخفاجي : باحث : بالتراث اللامادي الفراتي وحضارة وتراث دير الزور - من مواليد مدينة دير الزور 14\11\ 1955م . - يحمل اجازة في الهندسة الزراعية من جامعة حلب عام 1981م. - دبلوم الدراسة العليا في تربية النبات من المعهد الدولي "بزيمون بولي" - بلغراد عام 1989م. له عدة أبحاث تراثية تجاوزت / 400بحث/ تتناول حضارة وتراث وادي الفرات وخصوصا مدينة دير الزور. ، والكثير من الأبحاث التراثية المنوعة التي أغفلها السابقون وعمل على استدراكها . ●=أجريت معه عدة لقاءات ونشرت في الصحافة على (مستوى المحافظة والقطر). ● - أهم انجازاته العلمية : 1= أحد مربي ومنتجي صنف القطن دير الزور 22 ..الذي اعتمد بديلا عن الصنف حلب 40. 2=عضو مقرر في مؤتمرات القطن العلمية ومشارك فيها. 3=عضو في لجنة التربية والبحوث بمكتب القطن . 4=مشرف ومحاضر ومعد برامج التدريب والتأهيل للمهندسين الزراعين (ما يخص القطن ). 5=أوفد إلى تركيا عام 1996 م كخبير زراعي مع وفد خبراء وزارة الزراعة. ●●أهم كتبه ومخطوطاته : 1- مخطوط بعنوان (القطن وأهمية المكافحة المتكاملة).. 2- (إحياء البادية بعد كسرها).. 3- موسوعة نباتات الزينة والزهور والحدائق بدير الزور 4-زراعة القطن في وادي الفرات وجزيرته 5-تاثير عوامل البيئة والخدمة على انتاج القطن 6- المولية الفراتية 7- -عدسة قلم :مجموعة اشعار باللهجة الفراتية والفصحى ترصد العادات والتقاليد . 8- كتاب السيرة الذهبية "دير الزور" عروس الفرات والجزيرة السورية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

error: Content is protected !!
إغلاق