أحياء ومعالمتاريخ

الجامع “العمري” أقدم مساجد ديرالزور العتيقة العريقة

مساجد دير الزور العتيقة العريقة

الجامع “العمري” أقدم مساجد ديرالزور العتيقة العريقة

جامع
مساجد دير الزور العتيقة العريقة

الجامع العمري :

: أقدم أثر لا يزال حيا ..

دير الزور
من المساجد العتيقة- الصورة ترجع لعام 1923م 

لا يعرف زمن تأسيسه بدقة وفي أي عهد أُعمر , ولماذا تواتر اسمه بالجامع العمري , ويرجح الأستاذ توفيق قنبر  أن من بناه امرأة من الرؤساء تدعى المرعبة.  ويقول البعض أنه بني في نهاية القرن السابع عشر والآخر  يرجعه لأزمنة أبعد ,  ومن رواية الشيخ عبد الجبار المفتي يمكن أن نستخلص :

أن الجامع  كان موجودا في عهد الشيخ عبد الكريم حفيد الإمام محمد العابدين الحسيني الملقب بمهد السائح “أبو عابد ” . وهذا أرجح تقدير  من وجهة نظري ومن خلال ما استمعت إليه  من المعمرين وكبار السن بدير الزور:

أن عياض بن غنم سار بجيشه من طبريا يريد الجزيرة  , وفي مقدمته خيل سهل بن عدي فلم يزل سائرا حتى نزل بالس , وكان خالد بن الوليد قد فتحها صلحا , وسرح سهيل بن عدي إلى الرقة فنزل على حصارها ..فمشى القوم إلى عياض بن غنم بالصلح فرأى أن يقبل منهم . وبعث عبد الله بن غسان إلى أهل تلك القرى  وطيب قلوبهم ( مجموعة قرى في الجزيرة الفراتية * طلبت الصلح فأجابهم المسلمون بالأمان ) [3].

العمري
الجامع العمري-2018م – عدسة غسان الشيخ 

ومن بداية الفتح العربي في زمن أبي بكر الصديق – رضي الله عنه – (11 – 13هجريه\632-635 م )حتى زمن عمر بن الخطاب – رضي الله عنه – (13-23 هجريه \632- 642م ) دخلت المنطقة في ظل الحكم  العربي الاسلامي وعاصرت العهدين الأموي والعباسي[4] .

الموقع : يقع سابقا في الجهة الشرقية من الدير العتيق ، بني قبل عام 1800م . وقد  نجى من الهدم سنة 1969م  مع بعض  المباني التي كانت تقع شرقي دير العتيق وحالياً، ضمن الساحة العامة . وفي سنة 1906م شيدت منارته (المئذنة).

دير الزور
الجامع العمري في الحي القديم الواقع بساحة الحدادة

وفي سنة 1942 م هدم هزاع الطعمة المسجد لقدمه وتصدع جدرانه وأعاد بناء المسجد بالإسمنت المسلح . وفي سنة 1958 م أحيط من الجهة الجنوبية والشرقية بـ 20 دكاناً تعود ملكيتها للأوقاف] . وفي سنة 1960  بنت الأوقاف طابقين فوق هذه الدكاكين . وفي سنة 2004 م سجلت مأذنته كمعلم أثري من معالم دير الزور .

الباحث:غسان الشيخ الخفاجي

 

الباحث المهندس: غسان الشيخ الخفاجي

الباحث غسان الشيخ الخفاجي : باحث : بالتراث الفراتي وحضارة وتراث دير الزور - من مواليد مدينة دير الزور 14\11\ 1955م . - يحمل اجازة في الهندسة الزراعية من جامعة حلب عام 1981م. - دبلوم الدراسة العليا في تربية النبات من المعهد الدولي "بزيمون بولي" - بلغراد عام 1989م. له عدة أبحاث تراثية تجاوزت / 400بحث/ تتناول حضارة وتراث وادي الفرات وخصوصا مدينة دير الزور. ، والكثير من الأبحاث التراثية المنوعة التي أغفلها السابقون وعمل على استدراكها . ●=أجريت معه عدة لقاءات ونشرت في الصحافة على (مستوى المحافظة والقطر). ● - أهم انجازاته العلمية : 1= أحد مربي ومنتجي صنف القطن دير الزور 22 ..الذي اعتمد بديلا عن الصنف حلب 40. 2=عضو مقرر في مؤتمرات القطن العلمية ومشارك فيها. 3=عضو في لجنة التربية والبحوث بمكتب القطن . 4=مشرف ومحاضر ومعد برامج التدريب والتأهيل للمهندسين الزراعين (ما يخص القطن ). 5=أوفد إلى تركيا عام 1996 م كخبير زراعي مع وفد خبراء وزارة الزراعة. ●●أهم كتبه ومخطوطاته : 1- مخطوط بعنوان (القطن وأهمية المكافحة المتكاملة).. 2- (إحياء البادية بعد كسرها).. 3- موسوعة نباتات الزينة والزهور والحدائق بدير الزور 4-زراعة القطن في وادي الفرات وجزيرته 5-تاثير عوامل البيئة والخدمة على انتاج القطن 6- المولية الفراتية 7- -عدسة قلم :مجموعة اشعار باللهجة الفراتية والفصحى ترصد العادات والتقاليد . 8- كتاب السيرة الذهبية "دير الزور" عروس الفرات والجزيرة السورية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

error: Content is protected !!
إغلاق