تاريخمدن فراتية

التعليم في المياذين | جاسم الهويدي

المياذين

التعليم في الميادين

جاسم هويدي
التعليم في المياذين

نهضت الميادين تعليميا منذ عهد مالك بن طوق التغلبي العتابي وشهدت حركة نشطة متطورة في غزارة المتعلمين وأبدعت وظهر من الميادين علماء واطباء وفقهاء ومدرسون علموا في الدخوارية بدمشق وقد اخترع قلم الحبر من الحديد عام 1083 على يد صاعد الحسن الرحبي يكفي لكتابة مدة شهر في حين كان الاخر يكتب بالريشة وفي بداية القرن العشرين كانت مدرسة الحربية ( مدرسة علي بن أبي طالب ) وقد أنشأها العثمانيون لتجميع العساكر وإرسالهم لأماكن الحرب .
وفي عام 1909 م الموافق 1327هجري أنشئت ادارة المعارف في متصرفية ديرالزور والتي تضم موظفين ومحققين وكاتب وامين صندوق ومحاسب ومفتش ) وعلى رأسهم مديرالمعارف الذي تناط به مسؤولية النظر في المصالح المتعلقة بالتعليم والمعارف وأول من تولى مديرية المعارف بديرالزور هو محرم افندي جاء بقرار تعيين عام 1909م واستمر حتى عام 1918م فتقدم السيد حامد الضويحي والسيد صالح العليوي الابراهيم من الميادين الرحبة بطلب الى مديرية المعارف بديرالزور لاحداث مدرسة في القائم مقامية -الميادين- فوافقت مديرية المعارف على الطلب المخطوط من قبل المرحوم حامد الضويحي ( وكان خطه اعجوبة )
واحدثت مدرسة علي بن ابي طالب فقط للصف الرابع .
ومكانها الاول بيت حامد الراوي ثم انتقلت الى مكان مدرسة الحربية وكان سقفها من الخشب
درست فيها الصف الاول عام 1957 وعلى عمود صالتها الداخلي كتبت عبارة :
( اعمل خيرا كل يوم ).ثم تطورت الى دوامين –اربع حصص صباحا -ثم انصراف للبيت ثم عودة لاتمام حصتين مساء بعد الظهر
كان لمدرسة علي بن ابي طالب دور هام في بناء الفكر الانساني والاجتماعي والتربوي وانتجت وخرجّت علماء وفقهاء ومفكرين وفنانين وادباء وشعراء واطباء نموذجا في الاخلاق والعلم ومثالا يحتذى به .
وقد توالى على مدرسة علي مدراء امتلكوا صفة الخلق الكريم والتقوى بالعمل فنجحوا وبنوا اجيالا يفتخر بهم وادي الفرات العظيم ومنهم – بموجب القرار 131 بتاريخ 1941 م عين السيد عبدالمجيد المشوح حامل شهادة البكالوريا الاولى معلما مؤقتا في مدرسة علي بن ابي طالب في الميادين بدلا من السيد انور امين السباعي الذي عين في محافظة حوران على ان يتقاضى تعويض شهري قدره 22ليرة سورية ونصف مع الضمائم القانونية اعتبارا من تاريخ مباشرته العمل
تاشير —ديوان المحاسبة

الباحث جاسم الهويدي

الوسوم

الباحث المهندس: غسان الشيخ الخفاجي

الباحث غسان الشيخ الخفاجي : باحث : بالتراث الفراتي وحضارة وتراث دير الزور - من مواليد مدينة دير الزور 14\11\ 1955م . - يحمل اجازة في الهندسة الزراعية من جامعة حلب عام 1981م. - دبلوم الدراسة العليا في تربية النبات من المعهد الدولي "بزيمون بولي" - بلغراد عام 1989م. له عدة أبحاث تراثية تجاوزت / 400بحث/ تتناول حضارة وتراث وادي الفرات وخصوصا مدينة دير الزور. ، والكثير من الأبحاث التراثية المنوعة التي أغفلها السابقون وعمل على استدراكها . ●=أجريت معه عدة لقاءات ونشرت في الصحافة على (مستوى المحافظة والقطر). ● - أهم انجازاته العلمية : 1= أحد مربي ومنتجي صنف القطن دير الزور 22 ..الذي اعتمد بديلا عن الصنف حلب 40. 2=عضو مقرر في مؤتمرات القطن العلمية ومشارك فيها. 3=عضو في لجنة التربية والبحوث بمكتب القطن . 4=مشرف ومحاضر ومعد برامج التدريب والتأهيل للمهندسين الزراعين (ما يخص القطن ). 5=أوفد إلى تركيا عام 1996 م كخبير زراعي مع وفد خبراء وزارة الزراعة. ●●أهم كتبه ومخطوطاته : 1- مخطوط بعنوان (القطن وأهمية المكافحة المتكاملة).. 2- (إحياء البادية بعد كسرها).. 3- موسوعة نباتات الزينة والزهور والحدائق بدير الزور 4-زراعة القطن في وادي الفرات وجزيرته 5-تاثير عوامل البيئة والخدمة على انتاج القطن 6- المولية الفراتية 7- -عدسة قلم :مجموعة اشعار باللهجة الفراتية والفصحى ترصد العادات والتقاليد . 8- كتاب السيرة الذهبية "دير الزور" عروس الفرات والجزيرة السورية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

error: Content is protected !!
إغلاق