تاريختراثمدن فراتية

أحياء مدينة دير الزور الحديثة

دير الزور خارج قلعة الدير العتيق

المدينة الحديثة:

– خلال فترة الحكم العثماني الثانية الممتدة من عام 1858 – 1918م توسعت مدينة الدّير خارج قلعتها ((تل “دير العتيق”،)) وخططت المدينة تخطيطاً شطرنجياً منتظماً، فشوارعها تسير موازية للنهر أو متعامدة عليه. وأحدثت أحياء جديدة، ومشفى ومدارس وحديقة عامة ودار كتب، وغيرها.

كتاب السيرة الذهبية دير الزور عروس الفرات والجزيرة السورية
أحياء مدينة دير الزور الحديثة

كانت بداية البناء إنشاء الأسواق التجارية وأولها سوق براجيك.

– وفي عام 1886م تم بناء سوق السرايا الذي يؤدي إلى بوابة السرايا القديمة.

– وفي عام 1870م تم بناء سوق عكاظ (كان يسمى سوق بغداد).

وملامح المدينة اليوم تختلف عما كانت عليه سابقاً، إذ كانت أحياء دير الزور حتى عام 1918م مؤلفة من /11 حياً/ وهي: حي الوسط، وحي الغرب، وحي الجامع الكبير، وحي الرشدية، وحي عبد العزيز، وحي الشيخ ياسين، وحي علي بك، وحي أبو عابد، وحي العثمانية، وحي الحميدية، وحي البعاجين.  وتوسع حي البعاجين شمالاً ليشمل حياً جديداً أطلق عليه “حي الجبيلة” وهو أول حي أحدث بعد خروج العثمانيين سنة 1918م، كما امتد لاحقاً التوسع من جهة شرق المدينة ليتكون حي خسارات تلاه حي الصناعة حتى قرية هرابش شرقاً.

وفي الجهة الغربية بدأ العمران الحديث في بداية عام 1960 ببناء منازل وفيلات حديثة وأطلق على اسم الحي “القصور” والواقع بين نادي الضباط – الذي بني في عهد الوحدة سنة 1959م – شرقاً، وحدّه الغربي جمعية المعلمين الحالية، ومن الشمال شارع مرآب التربية “شارع حديقة طليطلة الحالي”-، وجنوباً بير معجون (موقع حي معجون الحالي). وكانت بدايته سكناً حديثاً على شكل قصور وفلل للأثرياء.

أما أصحاب الدخل المحدود فقد توسع سكنهم غرب دير الزور في حي الجورة الحالي الممتد من وادي الجورة شرقاً إلى موقع المحلجة غرباً.

وأحدث حياً للعمال سنة 1964م ومعه أسس جامع أبو بكر الصديق”جامع الصفا”، وقامت البلدية بتوزيع أراضي لذوي الدخل المحدود وبالتقسيط لبناء مساكن حديثة بوجائب أمامية وخلفية، وأحدث حي الموظفين أيضاً عام 1964م وقامت البلدية بتوزيع أراضي للموظفين تسدد بالتقسيط، ويحسم القسط من الراتب الشهري ومواصفات البناء كما في حي العمال.

“وقد قطن البو سرايا”  في حي جديد وأخذ اسم (حارة البو سرايا) لأغلبيتهم فيه، والممتد على جانبي (العمال وسط).. وقد حل العكيدات على مختلف أسماء عشائرهم[1] في شرق المدينة من شارع الهجانة غرباً إلى ملعب الإستاد الرياضي جنوباً إلى دوار غسان عبود والشارع العام شمالاً وحتى المطار شرقاً”.

وأنشأت الجمعيات التعاونية السكنية وكان أولها جمعية المساكن الشعبية (المسماة بمساكن جمال عبد الناصر) التي بنيت في عهد الوحدة مع مصر سنة 1958م، وبعد إزالة الدّير العتيق سنة 1969م أسست جمعية لسكانها ووزعت لهم أراضي بالجهة الغربية من حي القصور وأخذت مسمى “مساكن الدّير العتيق”. وفي سنة 1973 أسست جمعية غازي عياش بموقع الصالحية القديمة (الثكنات العثمانية) على طريق حلب دير الزور، في الجهة الغربية من حي الرشدية.

وتوالت الجمعيات السكنية وازداد عددها وتعددت طرز بنائها ومنها:

فيلات البلدية (أرض حسن الجاسم) وجمعية الرواد السياحية غرب الطلائع، وجمعية بدر والرصافة والقادسية والفرات وجمعيتي المواصلات والتأمينات الاجتماعية وفيلات المهندسين الزراعيين، وجمعيات الإنشاءات العسكرية وحوض الفرات وجمعية المصارف وجمعيات البلدية ومنها حي الكرامة وفيلات الفارس الذهبي وجمعية المحامين والشرطة، والقضاة وجمعية الزهور وجمعيات السكن الشبابي وأساتذة الجامعة. وتجاوز عدد الجمعيات المئة جمعية سكنية.

ضاحية الثورة أول ضاحية حديثة بمساحة واسعة تقع في الجهة الغربية من حي الجورة أسست سنة 1978م والضاحية مخدمة بمدارس ومسجد وسوق وفرن وحدائق منزلية واسعة وحدائق عامة.

السيرة الذهبية دير الزور عروس الفرات
أحياء دير الزور

أحياء دير الزور[2]

1- البغيلية 11- الحويقة الغربية 21- الكنامات
2- جمعية الرواد 12- الحويقة الشرقية 22- خسارات
3- الجمعيات الشبابية 13- الرشدية 23- المطار القديم
4- جمعية الزهور 14- الرديسات + الجبيلة 24- العمال
5- الحسينية 15- الفيلات. 25- الصناعة
6- الضاحية 16- الموظفين 26- جمعيات الرصافة
7- الجورة 17- أبو عابد 27- الطحطوح
8- الطب 18- عرضي + الشيخ ياسين 28- هرابش
9- القصور 19- حي الحميدية
10- غازي عياش 20- حي العرفي

تمتد المدينة حالياً بطول / 8 كم / من فندق فرات الشام غرباً إلى حي هرابش شرقاً، وبعرض / 4,2 كم / من الفرع الكبير للنهر شمالاً إلى البانوراما جنوباً – مدخل طريق الشام – وبمساحة تقترب من / 34 كم2 /.

السيرة الذهبية لدير الزور
السيرة الذهبية”ديرالزور”عروس الفرات والجزيرة السورية

المرجع كتاب السيرة الذهبية”دير الزور”عروس الفرات والجزيرة السورية: ص121-123

الوسوم

الباحث المهندس: غسان الشيخ الخفاجي

الباحث غسان الشيخ الخفاجي : باحث : بالتراث اللامادي الفراتي وحضارة وتراث دير الزور - من مواليد مدينة دير الزور 14\11\ 1955م . - يحمل اجازة في الهندسة الزراعية من جامعة حلب عام 1981م. - دبلوم الدراسة العليا في تربية النبات من المعهد الدولي "بزيمون بولي" - بلغراد عام 1989م. له عدة أبحاث تراثية تجاوزت / 400بحث/ تتناول حضارة وتراث وادي الفرات وخصوصا مدينة دير الزور. ، والكثير من الأبحاث التراثية المنوعة التي أغفلها السابقون وعمل على استدراكها . ●=أجريت معه عدة لقاءات ونشرت في الصحافة على (مستوى المحافظة والقطر). ● - أهم انجازاته العلمية : 1= أحد مربي ومنتجي صنف القطن دير الزور 22 ..الذي اعتمد بديلا عن الصنف حلب 40. 2=عضو مقرر في مؤتمرات القطن العلمية ومشارك فيها. 3=عضو في لجنة التربية والبحوث بمكتب القطن . 4=مشرف ومحاضر ومعد برامج التدريب والتأهيل للمهندسين الزراعين (ما يخص القطن ). 5=أوفد إلى تركيا عام 1996 م كخبير زراعي مع وفد خبراء وزارة الزراعة. ●●أهم كتبه ومخطوطاته : 1- مخطوط بعنوان (القطن وأهمية المكافحة المتكاملة).. 2- (إحياء البادية بعد كسرها).. 3- موسوعة نباتات الزينة والزهور والحدائق بدير الزور 4-زراعة القطن في وادي الفرات وجزيرته 5-تاثير عوامل البيئة والخدمة على انتاج القطن 6- المولية الفراتية 7- -عدسة قلم :مجموعة اشعار باللهجة الفراتية والفصحى ترصد العادات والتقاليد . 8- كتاب السيرة الذهبية "دير الزور" عروس الفرات والجزيرة السورية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

error: Content is protected !!
إغلاق