تراثموسيقى

في أصول الغناء والتراث الغنائي..بقلم الموسيقار يحيى عبد الجبار

الغناء التراثي الفراتي

في اصول الغناء والتراث

دير الزور
الموسيقار يحيى عبد الجبار

الموال ايضا لونا من الوان الغناء ومنه من يرافقه رتم ايقاعي ومنه بلا ايقاع وكل صوت له نغمة لحن يعتبر غناء ..حيث لكل صوت درجته الصوتيه في السلم الموسيقي واذا كانت منخفضه تسمى قرار ولها ايضا درجة مرتفعه تسمى جواب ولكن يختلف الصوت بطبيعته بحسب الزمان والمكان اما في الزمن الماضي فقد كان المطرب يعتمد على الملكه الصوتيه الحادة والقويه والمرتفعه وذلك ليسمع اكبر عدد من الحضور كونه لاتوجد سابقا اجهزة صوت ..وبالمناسبه هناك فرق ويجب عدم الخلط بين الصوت القوي الحاد والصوت ذو الدرجه الموسيقيه المرتفعه او العالي ..جواب ..فهناك اصوات تغني على درجة موسيقية منخفضه وتراها تسمع الكثير وكذلك العكس فمنهم من يغني على درجة مرتفعه ويكاد لايسمع من حوله وهنا تعتمد على قوة الصوت وليس على ارتفاع او انخفاض الدرجه وهناك اكثر من ستين نوعا للصوت واذكر منها ..العريض ..اللحن ..الطرب ..الجهر ..القوي ..المخنوق ..العالي.. المنخفض ..الاخن ..الاغن ..العذب ..الحاد …الخ
كان سابقا يدوزن عازف الربابة وتر البابة الوحيد على درجة صوت المطرب كونه وترا وحيدا وصاحب المزمار او الشبابه او الشاخوله او المجوز يختار الآلة التي تناسب الدرجه الصوتيه للمطرب الى ان دخلت الآلات الحديثه واستقرت الاصوات بحسب التون الموسيقي العالمي

عادة يبدأ الموال ب أيابا او اووف او آه او ويلاه ..وذلك من اجل الاشباع والاسقرار على العلامة الصحيحه والسلطنه وايضا يبدأ بالمنخفض لترويض حنجرته وتجنب الاصابة المفاجئه ثم يرافقه العازف بتقسيمة تزيده سلطنه على سلطنه ليهيئ صوته للانتقال.. يغني المطرب تقريبا نصف الموال وبمرافقة الموسيقي الذي يضفي على صوته جمالا وركازة واسقرار ثم يرتاح المطرب في منتصف الموال ويبدأ العازف بالتقسبم ونقله الى الجزء الثاني لاتمام الموال وهذا ينطبق على كافة انواع الموال ..العتابا الابوذيه الشعر الفصيح الممول السويحلي النايل اللكاحي او التطويح او الليالي ياليل ياعين التي تكاد معدومة في تراثنا ..
ملاحظه..يختلف الغناء بحسب المكان او المنطقه فغناء الجبل يختلف عن غناء السهل او المناطق المنخفظه فكلما ارتفعنا انخفض الصغط الجوي وازداد المدى الصوتي وكلما انخفضنا ارتفع الضغط الجوي ويقل المدى وهذا له تاثير ايضا على التون الموسيقي.

بقلم : الموسيقار يحيى عبد الجبار

الوسوم

الباحث المهندس: غسان الشيخ الخفاجي

الباحث غسان الشيخ الخفاجي : باحث : بالتراث الفراتي وحضارة وتراث دير الزور - من مواليد مدينة دير الزور 14\11\ 1955م . - يحمل اجازة في الهندسة الزراعية من جامعة حلب عام 1981م. - دبلوم الدراسة العليا في تربية النبات من المعهد الدولي "بزيمون بولي" - بلغراد عام 1989م. له عدة أبحاث تراثية تجاوزت / 400بحث/ تتناول حضارة وتراث وادي الفرات وخصوصا مدينة دير الزور. ، والكثير من الأبحاث التراثية المنوعة التي أغفلها السابقون وعمل على استدراكها . ●=أجريت معه عدة لقاءات ونشرت في الصحافة على (مستوى المحافظة والقطر). ● - أهم انجازاته العلمية : 1= أحد مربي ومنتجي صنف القطن دير الزور 22 ..الذي اعتمد بديلا عن الصنف حلب 40. 2=عضو مقرر في مؤتمرات القطن العلمية ومشارك فيها. 3=عضو في لجنة التربية والبحوث بمكتب القطن . 4=مشرف ومحاضر ومعد برامج التدريب والتأهيل للمهندسين الزراعين (ما يخص القطن ). 5=أوفد إلى تركيا عام 1996 م كخبير زراعي مع وفد خبراء وزارة الزراعة. ●●أهم كتبه ومخطوطاته : 1- مخطوط بعنوان (القطن وأهمية المكافحة المتكاملة).. 2- (إحياء البادية بعد كسرها).. 3- موسوعة نباتات الزينة والزهور والحدائق بدير الزور 4-زراعة القطن في وادي الفرات وجزيرته 5-تاثير عوامل البيئة والخدمة على انتاج القطن 6- المولية الفراتية 7- -عدسة قلم :مجموعة اشعار باللهجة الفراتية والفصحى ترصد العادات والتقاليد . 8- كتاب السيرة الذهبية "دير الزور" عروس الفرات والجزيرة السورية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

error: Content is protected !!
إغلاق