Uncategorizedأحياء ومعالم

مكتبة الكشاف أول مكتبة في دير الزور

مكتبة الكشاف – أول مكتبة بدير الزور

مكتبة الكشاف - دير الزور
مكتبة الكشاف – دير الزور

إن أول صاحب ترخيص لمكتبة بالدير بسجل تجاري هو السيد عبد المجيد نعيمة (سجل تجاري عام 1951 م) صاحب مكتبة الكشاف

تأسست مكتبة الكشاف في العام 1932، وهي أول مكتبة في محافظة دير الزور ، قام بإنشائها المرحوم عبد المجيد نعيمه في الشارع العام ، جانب مطبعة الفرات المملوكة له أيضا والتي أنشأها في العام 1936 ، ثم قام في العام 1944بنقل المكتبة إلى موقعها الحالي (على بعد 300 شرق الموقع الأول) ، في بناء المرحوم توفيق الفنوش ، الواقع جانب خان آل كنامة ، وهو عبارة عن بناء من الحجر النحيت ، ذو موقع استراتيجي، حيث يتوسط المدينة وأسواقها ، ويتضمن المبنى الذي تقع فيه المكتبة عدد من المحال التجاري ، إضافة للعيادات والمكاتب.

كان نشاط المكتبة سابقا يقتصر على بيع الكتب ومراجع والقرطاسية ، وكانت أغلب الكتب (السياسية وموسوعات العلمية والدينية) والقرطاسية من بيروت ، وبعد أن أدخلت مطبعة الفرات التي اشتراها السيد عبد المجيد نعيمة (مع شريكه أحمد المصطفى شقيق زوجته) من بيروت إلى المحافظة  في العام 1936، بدأ بطباعة الدفاتر باسم (دفتر الفرات) ، وبيعها في محافظات ديرالزور والحسكة” والرقة وحماه بسعر 5 قروش لدفتر المؤلف من عشرة طبقات (20 صفحة) ، كما توجد دفاتر بخمسين صفحة ودفاتر أخرى بمائة صفحة ، وتم طبعات ثلاثة نسخة من هذه الدفاتر خلال أعوام متتالية (ليست في نفس الوقت) ، الطبعة الأولى رسم على أغلفتها صورة لعروس الصحراء (جمل ونخلة) ، ورسم على الطبعة الثانية صورة لسفينة الصحراء (الجمل) ، والثلاثة وضع عليه صورة للجسر المعلق ، أما القرطاسية التي كانت تباع في المكتبة ، فأغلبها من الأنواع الفاخرة والمستوردة، كأقلام (التروبن الأصلي) المستوردة من ألمانيا ، وكان سعرها ليرة ونصف ، أما بنسبة لرواد المكتبة سابقا ، فأغلبهم من الشخصيات المرموقة والمثقفة في المحافظة، أمثال المربي الفاضل جمعة الساعي والمرحوم الشاعر عبد المنعم الرحبي وشقيقه المرحوم الدكتور جعفر الرحبي الخ ، إضافة للعديد من الطلبة الذين يقصدونها للاطلاع على المراجع العلمية التي تفيدهم في اختصاصاتهم التعليمية.

وفي العام 1976 اشترى السيد عبد المجيد نعيمة مكتبة الكندي الواقعة جانب غرفة التجارة والصناعة ، من صاحبها صالح مطر وسلمها لابنه طريف بهدف توسيع وتطوير نشاط المكتبة الأم ، وتم تخصيصها للمراسلات الجامعية ، وكان طريف يرافق الطلبة أثناء الامتحانات إلى كلياتهم سواء داخل القطر أو خارجه ، ثم قام السيد عبد المجيد نعيمة في العام 1982 بافتتاح مكتبة ثالثة جانب مكتبة طريف ، وكانت بداية دخول الفيديو والكاسيت للمحافظة ، لذا خصصناها لهذه الأمور، ولكن الحنين لمهنة الأم، جعله يعيدها إلى مكتبة عادية ، كما تم افتتاح فروع أخرى للمكتبة في شارع التكايا باسم مكتبة الكشاف 2 والمكتبة الهاشمية أسفل غرفة التجارة ، ومكتبة ومطبعة الرواد في ساحة الباسل تحت محلات الطاؤوس ، أما بالنسبة لدور المكتبة (الكشاف) فيتم فيها بيع القرطاسية بالجملة والصحف والكتب الصادرة عن دار طلاس ودار الحافظ ، إضافة لإصدار وبيع النوطات للطلاب والتجليد الفني وكافة لوازم الطلاب من آلات حاسبة وغيرها.

عبد المجيد نعيمة في سطور:
صاحب أول مكتبة بديرالزور
صاحب أول مطبعة بديرالزور
كان مشرفا على جريدة صوت الفرات
المدرب والمعلم الأول لإدارة المكتبات
من مؤسسي ميتم الفرات
توفي في عام 1991

ومن المكتبات القديمة في فترة السبعينيات وما قبل( الخمسينيات والستينيات )
مكتبة النهضة –مكتبة الموصل (شارع ستة الا ربع ) – المكتبة السليمية – مكتبة حوكان –مكتبةالطالب لصلاح خديرة 
التراث لاحمد شوحان – دار الفكر

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

error: Content is protected !!
إغلاق