تاريخعادات وتقاليدمدن فراتية

أهمية التمر في رمضان.. وماذا عن الصنف “ديري”

التمر في شهر رمضان الفضيل

. فاكهة ديرالزور..

دير الزور
صنف تمر”ديري”

التمر والصنف ((الديري ))..وما أهمية التمر في رمضان
…. ((وَالنَّخْلَ بَاسِقَاتٍ ))
. التمر: غذاء.. ودواء.. وإعجاز ..
بسم الله الرحمن الرحيم ..
{ وَالنَّخْلَ بَاسِقَاتٍ لَهَا طَلْعٌ نَضِيدٌ } (سورة ق 10)
{ وَهُزِّي إِلَيْكِ بِجِذْعِ النَّخْلَةِ تُسَاقِطْ عَلَيْكِ رُطَبًا جَنِيًّا } (سورة مريم 25)
{ وَجَعَلْنَا فِيهَا جَنَّاتٍ مِنْ نَخِيلٍ وَأَعْنَابٍ وَفَجَّرْنَا فِيهَا مِنَ الْعُيُونِ } (سورة يس 34)
ويقول المصطفى صل الله عليه وسلم “بيت لا تمر فيه جياع أهله” رواه مسلم وأبو داود و الترمذي، وابن ماجة.
وعنه أيضا صل الله عليه وسلم قال: “إذا فطر أحدكم فليفطر على تمر، فإن لم يجد، فليفطر على ماء فإنه طهور” رواه أبو داود والترمذي وابن ماجه.

لاشك أن للغذاء دورا هاما في حياتنا ..ولكن الأهم يجب أن نعرف ما نأكل ..ليكون غذائنا متوازنا ..و يقولون قليلا من كذا وكذا لتحصل على توازن غذائي مفيد للجسم وتعج المقالات بوصفات متنوعة ..وما كان منها على أساس علمي فهو صحيح وخاصة ما يحدده الأطباء لمرضاهم .. لكن هناك سبع تمرات سرها وأهميتها ستجده بمتابعة الموضوع …
..ما يجب أن نعرفه عن تمر الدير ..
… هناك صنف معروف أقلها عربيا وخاصة في مناطق إنتاج التمور (السعودية والعراق على سبيل المثال ) هذا الصنف يسمى (((الديري ))) .

القصة ..والبحث عن هذا الصنف …
في موسم حج عام 2009 م .وبالمدينة المنورة وبالقرب من المسجد النبوي الشريف أقيم معرض للتمور بكافة أصنافها ..زرت هذا المعرض ..ولفت انتباهي صنفين من أصناف عديدة جيدة ..الصنف الأول ((عجوة المدينة ))هذه الثمرة المباركة الطيبة ..وأخبرني أكثر من منتج أن بعض تلك الثمار هي لنخلات تم الاعتناء بها والمحافظة عليها وإكثارها من عهد سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم .
أما الصنف الثاني التمر (((الديري )))وسألت أكثر من منتج عن أصل التسمية ..
والمتعارف عليه في المعارض (رسم .أو صناعات أو منتجات مختلفة ) يسود فيها روح التنافس ..فالفنان قرب لوحته يجيبك عن أدق تفاصيلها ..وكذلك وكيل سيارة معينة أو أية سلعة في المعارض ..فكيف إذا كان المعرض تخصصي وتنافسي.
المهم بالموضوع …أكثر الإجابات كانت هي مدينة على نهر الفرات وهذه الثمار أخذت اسم موطنها الأصلي..
وأما أهل العراق تارة ينسبونها إلى سوق الشيوخ وأخرى إلى البصرة….ومن خلال متابعتي ..
وكذلك مشاهدات أهالي دير الزور وعلى سبيل المثال.. معظمنا يعرف فندق رغدان
للحاج جاسم عبدالكريم (جاسم طبون ) ….وكذلك بعض أشجارالنخل في شارع مشفى الفرات تلك النخلات الباسقة الشاهقة الضاربة في أعماق أرض الدير وهي تطل على نهر الفرات السخي المعطاء بفرعيه ..وتحتضن حويقتها
قسم من تلك النخلات ..
نعم ..هل أحدكم شاهد تلك الثمار ؟
( أنظر إلى الصورة المرفقة – هل تذكرت ؟ ) حسنا …
ربما تتذكرها ..وربما تتذكر أشجار أخرى .
إليك وصف الثمار:
(((..لون الثمر محمر في بداية النضج ويميل إلى اللون الباذنجاني . شكل الثمرة بيضاوي مستطيل وطولها تقريبا ضعف عرضها ومتوسط طول الثمرة 3 – 4.5 سم .. وقمعها بارز قليلا …و الجزء اللين بني مسمر داكن.. مذاق الرطب جميل ومريح وذو حلاوة جيدة..))))
.
نعم , عموما إنها طيبة المذاق … وسهلة الهضم ..
العالم يعرفها ((ديري ))…هي تلك الثمرة التي شاهدتم وربما أكلتم من بعض ثمار البساتين الديرية …
هذا ما شاهدته وما أعرفه عن الصنف ديري (والله اعلم ) .
…طبعا الكلام لصنف محدد وأيضا هناك أصناف أخرى من النخل في بعض بساتينها ..وأقول أهتم أهل الدير بالنخيل في بساتينهم ومن الندرة أن تشاهد بساتين نخل أو واحات متخصصة …. (والحديث عن االتمور ممتع و طويل ).
لكن..اسمع (أو اقرأ ) هذا الحديث…
لسيدنا ورسولنا محمد صل الله عليه وسلم :
((من تصبح بسبع تمرات عجوة لم يضره ذلك اليوم سم ولا سحر )) رواه البخاري
لماذ حدد الرسول صل الله عليه وسلم سبع تمرات ؟

إن الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام حدّد عدد التمرات بسبع، وهذا
الرقم له دلالات كثيرة في الكون والقرآن والهدي النبوي
ودلالته الطبيه هي: إن سبع تمرات تزن وسطياً 70 غراماً، وهذه الكمية مناسبة لجسم الإنسان، وتحتوي على تشكيلة واسعة من المعادن والأملاح والفيتامينات والتي يمكن الجسم امتصاصها .
– إن هذه الكمية تساعد الجسم على التخلص جزئيا وأكثرمن السموم المختزنة في خلاياالجسم من المعادن الثقيلة كالرصاص مثلاً، و قد كثُرت السموم في عصرنا هذا بسبب التلوث الكبير للماء والهواء والغذاء الذي نتناوله.

سبحان الله العظيم ..
هذا ما وصانا به الرسول صل الله عليه وسلم بأكل التمر بعدد فردي
{وَمَا يَنطِقُ عَنِ الْهَوَى} (3) {إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَى} (4) سورة النجم

ومن الفوائد الطبية للتمر

* فعال ضد الحساسيه لاحتوائه عنصر الزنك
– ويساعد في تسهيل طلق الحامل والتخيف من آلام المخاض فقد جاءت الأبحاث الطبية لتكشف عن أثار الرطب التي تعادل أثار العقاقير الميسرة لعملية الولادة والتي تكفل سلامة الأم والجنين معاً.
– يوقف النزيف اثناء الحمل لاحتوائه على فيتامين k والتاناين الذي هو عباره عن ماده قابضه
– يمكن استخدامه في حالات الفشل الكلوي لاحتوائه على فيتامين ب1،ب2،ب6واضافه لسكر الفركتوز
– يدخل في تقوية العظام لاحتوائه الكالسيوم..
-يخفف الحموضة والحرقة لاحتوائه الاملاح القلويه..
-يمنع الدوخه ودوار الراس لاحتوائه على مادةالكاروتين..
– يساعد على منع الخلايا السرطانيه من النمو والانتشار لاحتوائه المغنيسيوم والكالسيوم..
– لعلاج الامساك لاحتوائه على سكر الفركتوز…وفوائد أخرى…وبشكل عام كافة التمور من حيث القيمة الغذائية ..والفائدة متقاربة ..
ختاما هل عرفت لماذا أمر الله عزوجل مريم عليها السلام بهز شجرة النخل ؟
وهل عرفت سر التمرات السبع ؟
…. والحمد لله رب العالمين…

ولا بد من التذكير”بسحور الحنيني” بيض مع التمر يقلى بالسمن الديري”البلدي”.
بقلم: م. غسان الشيخ الخفاجي

الوسوم

الباحث المهندس: غسان الشيخ الخفاجي

الباحث غسان الشيخ الخفاجي : باحث : بالتراث الفراتي وحضارة وتراث دير الزور - من مواليد مدينة دير الزور 14\11\ 1955م . - يحمل اجازة في الهندسة الزراعية من جامعة حلب عام 1981م. - دبلوم الدراسة العليا في تربية النبات من المعهد الدولي "بزيمون بولي" - بلغراد عام 1989م. له عدة أبحاث تراثية تجاوزت / 400بحث/ تتناول حضارة وتراث وادي الفرات وخصوصا مدينة دير الزور. ، والكثير من الأبحاث التراثية المنوعة التي أغفلها السابقون وعمل على استدراكها . ●=أجريت معه عدة لقاءات ونشرت في الصحافة على (مستوى المحافظة والقطر). ● - أهم انجازاته العلمية : 1= أحد مربي ومنتجي صنف القطن دير الزور 22 ..الذي اعتمد بديلا عن الصنف حلب 40. 2=عضو مقرر في مؤتمرات القطن العلمية ومشارك فيها. 3=عضو في لجنة التربية والبحوث بمكتب القطن . 4=مشرف ومحاضر ومعد برامج التدريب والتأهيل للمهندسين الزراعين (ما يخص القطن ). 5=أوفد إلى تركيا عام 1996 م كخبير زراعي مع وفد خبراء وزارة الزراعة. ●●أهم كتبه ومخطوطاته : 1- مخطوط بعنوان (القطن وأهمية المكافحة المتكاملة).. 2- (إحياء البادية بعد كسرها).. 3- موسوعة نباتات الزينة والزهور والحدائق بدير الزور 4-زراعة القطن في وادي الفرات وجزيرته 5-تاثير عوامل البيئة والخدمة على انتاج القطن 6- المولية الفراتية 7- -عدسة قلم :مجموعة اشعار باللهجة الفراتية والفصحى ترصد العادات والتقاليد . 8- كتاب السيرة الذهبية "دير الزور" عروس الفرات والجزيرة السورية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

error: Content is protected !!
إغلاق