أحياء ومعالم

سلسلة أحياء دير الزور – حي العرضي

حي العرضي

حي العرضي الذي يعود تاريخ نشوئه إلى نهايات القرن الثامن عشر.

عن بدايات نشوء هذا الحي تكلم الباحث الأستاذ #غسان_رمضان عن الحي بقولة :

هذا الحي من أحياء دير الزور المميزة إن لم يكن أميزها ويرجع تاريخ نشوئه إلى نهايات القرن الثامن عشر وتحديداً إلى عام 1870 حين عين الوالي عمر باشا أبو منقور والياً على دير الزور وقد قام هذا الوالي بالعديد من المحاولات لتحديث المدينة لكي تكون لائقة بمكانتها الجديدة كمركز للمتصرفية التابعة للباب العالي مباشرةً وكان هدفه تحويل مدينة دير الزور إلى مدينة من المدن الراقية والجميلة آنذاك وأتى بمهندسٍ ماهر بغية تحقيق هذه الغاية فعمل على وضع مخطط للمدينة ، ومن جهته أعطى الوالي عمر باشا الأراضي مجاناً لمن يريد بناء منزل خارج أسوار المدينة إذ كان تجمع أهالي دير الزور ما يزال وقتها ضمن ماسمي بالدير العتيق وكانت المنازل صغيرة فكانت هذه الفرصة مثالية للتوسع فتخطى أبناء الدير أسوار مدينتهم إلى أماكن جديدة تحيط بالدير وهنا بدأ إنشاء حي العرضي الذي سمي أول إنشائه حي علي بيك الكبير نسبة إلى أحد البيكوات الذين سكنوا الدير ومنحوا هذا اللقب.

وحول وصف المنازل أول نشوئها وحتى وقت قريب أضاف بالقول: كانت المنازل في حي العرضي نموذجا لما سمي البيت الديري العتيق إذ إنه يتألف بعد تجاوز باب البيت من صالة مغلقة تتوزع على جانبيها الغرف بشكل متوازٍ ويختلف عدد الغرف تبعاً للوضع المادي لصاحب البيت ثم تغلق الصالة بجدار يتوسطه باب حين نجد حوش أو أرض ديار يتوسط الحوش حديقة صغيرة مزروعة ببعض الأشجار وفي الأغلب أكثر من بنى في هذا الحي توسع في البناء وكان أمام كل بيت مساحة محاطة بالجدران تسمى الحوش أما واجهة البيت فقد استخدم فيها الحجر الكلسي المنحوت وبه نوافذ تطل على الشارع وعموماً معظم المنازل في الحي كانت متشابهة من الداخل والخارج أما شوارع الحي فقد كانت واسعة ومعبدة بالاسفلت وفيها أرصفة.

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

error: Content is protected !!
إغلاق